الجالية العربية في برلين | مركز اللجوء وحقوق المقيمين فيه

الجالية العربية في برلين؛ هم عرب ألمانيا، أو المواطنون العرب المقيمين في ألمانيا لأسباب مختلفة.

تشكل الهجرة أهم وأشهر هذه الأسباب، علاوة على العمل والدراسة وأخيرا اللجوء.

ينتشر التواجد العربي في ألمانيا في مختلف المدن، وبشكل أساسي في العاصمة برلين.

دعونا نتعرف إلى الجالية العربية في برلين، بالإضافة إلى عنوان الجالية العربية في مدينة برلين.

علاوة الجالية الفلسطينية في برلين، وحقوق المقيمين في مراكز اللجوء بالمانيا.

كما سنذكر بعض من المطاعم العربية في برلين، بالإضافة إلى المحلات العربية في هناك.

الجالية العربية في برلين

  • يبحث عنها جميع اللاجئين أو القادمين الجدد إلى هذه البلد الأوروبية، التي تحتضنهم لديها وتؤمن لهم جميع مستلزمات الحياة الكريمة.
  • ولكن كما نعلم جميعاً بأن عدد اللاجئين في الدول الأوروبية، قد ازداد بشكلٍ كبير في الآونة الأخيرة.
  • خصوصاً بعد تطور الأزمة السورية، التي أدت إلى هجرة الكثيرين نحو هذه الدول وبالأخص ألمانيا.
  • لذلك لم يعد بإمكانها تأمين سكن مباشر، أو البت في قضايا لجوئهم بسرعة.
  • وبالطبع لا يمكن أن يتركوا هذه الأعداد الكبيرة من اللاجئين دون مأوى.
  • فكان لا بد من افتتاح مراكز استقبال اللاجئين في ألمانيا، التي تضمن لهم الحدود الدنيا من الحياة الآمنة ومقومات العيش الكريم.
  • هناك الكثير من مراكز اللجوء في ألمانيا ومراكز الاستشارات الخاصة بتقديم النصائح والمعلومات للاجئين الجدد.
  • وتنتشر هذه المراكز في جميع المدن الألمانية المختلفة على امتداد البلاد، وفيما يلي نذكر لكم مكتب الجالية العربية في برلين.

مركز اللجوء في برلين

في حال قدوم اللاجئ إلى مدينة برلين، فأول ما يتوجب عليه فعله هو الذهاب إلى مركز اللجوء هناك.

وسيتم خلال مدة أقصاها يومين تسجيله في المركز، ومنحه تصريح للإقامة المؤقتة في ألمانيا.

كما يوجه مركز اللجوء ببرلين اللاجئ إلى التقديم، بطلب رسمي للجوء في أقرب مركز شرطة.

ويتم تعريفه على شروط اللجوء وتفاصيله هناك، وتكون مكتوبة بلغته الأم.

كما يهتم هذا المركز بجميع اللاجئين إليه، ويوفر لهم أماكن للسكن ومستلزمات الحياة الأساسية.

يبقى هناك حتى يتم قبوله أو ترحيله لاحقاً.

عنوان مركز اللجوء في ألمانيا الخاص بمدينة برلين العاصمة هو Oranienburger Straße 285.

القاطن في حي Reinickendorf ، تحديدا بالقرب من محطة مترو Berliner Straße.

كذلك يمكنكم الاتصال به على هذا الرقم 030902290.

“اقرأ أيضا: ساعات العمل في ألمانيا

حقوق المقيمين في مراكز اللجوء في ألمانيا

هناك العديد من الحقوق التي يتمتع بها المقيمين في مراكز اللجوء في ألمانيا. على سبيل المثال نذكر من هذه الحقوق ما يلي:

  • يحق لهم الحصول على مأوى وسكن مريح نسبيا.
  • أيضا يحق لهم الحصول على الرعاية الطبية والنفسية والاجتماعية.
  • يمكن للعائلة الواحدة العيش معاً.
  • يمكن للمرأة السكن في غرفة مخصصة فقط للنساء.
  • الحفاظ على خصوصية اللاجئين، ومنع موظفي المركز من دخول الغرف أو تفتيشها دون إذن.
  • يتم العناية بنظافة غرف وأسرة وحمامات اللاجئين في المراكز.
  • يتم تقديم الطعام النظيف والمغذي لهم وبما يتوافق مع شرائعهم، بالنسبة للمسلمين مثلاً.
  • يمكنهم استقبال الزوار والخروج من المركز في أوقات محددة، علاوة على إمكانية استقبال الرسائل البريدية.
  • يتم تخصيص غرف للأطفال كي يلعبوا ويتعلموا وينفذوا بعض النشاطات فيها.

الجالية الفلسطينية في برلين

تعد الجالية الفلسطينية بألمانيا من أكبر الجاليات في أوروبا عدداً، كما انتقلت حديثا أعدادا كبيرة منهم إلى برلين العاصمة تحديداً.

وذلك لسهولة الوضع السياسي في مدينة برلين، كونها كانت مفتوحة من الناحية القانونية.

يتركز تجمع الفلسطينيين في المدن الكبرى بألمانيا وضواحيها، على سبيل المثال (هانوفر، ميونخ، هامبورغ، فرانكفورت، إيسن، كولون، بون، فوبرتال، برلين).

اختلفت وتعددت الأسباب التي أدت بقدوم الفلسطينيين إلى ألمانيا لاجئين، حيث كان الطلاب المبادرين بذلك.

ثم لحق بهم فيما بعد، من وجد في ألمانيا عملاً يؤمن من خلاله رزقه.

ومن ثم أتى اللجوء القسري إلى ألمانيا لعدد كبير منهم وخصوصاً من القادمين من لبنان، حيثما عانوا ويلات الحرب فاضطروا للمغادرة بصحبة عائلاتهم بحثاً عن مأوى أكثر أماناً.

لا توجد إحصائية دقيقة عن عدد أفراد الجالية الفلسطينية، وذلك لعدم وجود مصطلح الجنسية الفلسطينية في الإحصائيات الرسمية.

خاصة أنهم يحملون وثائق سفر من بلدان مختلفة.

وفقا لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية، فإن عدد اللاجئين يصل إلى 100000 فلسطيني، يسكن منهم  25000 تقريبا في مدينة برلين.

كما ذكرت الباحثة الفلسطينية مونيكا خضور، التي تعمل في دائرة اللاجئين الفلسطينيين في مدينة برلين، أن 72% من الفلسطينيين في برلين هم من مخيمات لبنان وبدرجة أقل من سوريا والضفة الغربية.

بينما يساهم الطلاب النسبة الأكبر التي تجاوزت 2500 طالب، مع امكانية أن يكون الرقم أكبر من ذلك خاصة مع التسهيلات الدراسية المقدمة هناك.

إلا أن عامل اللغة أسهم في تقليص أعداد الوافدين.

حظي طلاب الجامعات منهم من أطباء ومهندسين وحقوقيين، بوظائف ومناصب جيدة في المستشفيات والعيادات.

والباقى منهم يعملون في أعمال أخرى من الأعمال الحرة كبائعين، أو في المطاعم ومجالات السياحة أيضا.

والجدير بالذكر تأقلم الجالية الفلسطينية مع المجتمع الألماني، يعد ذلك الاندماج أفضل من غيره في الدول الأوربية الأخرى.

أحد أسباب ذلك هو أن المجتمع المضيف لم يكن قد انفتح على المجتمعات الأخرى، بناء على ذلك أضطر الوافدين أن يندمجوا معه.

“اقرأ أيضا: دراسة الطب في ألمانيا

محلات عربية في العاصمة برلين

تتميز مدينة برلين بوجود شارع العرب هناك، حيث فيه محلات تبيع منتجات وسلع تتناسب مع احتياجات العرب وأذواقهم.

نتيجة الاختلاف الثقافي بين الدول الأوروبية والعربية في عدد من النواحي أهمها ثقافة الزي والاحتشام.

لذلك تنتشر المحال التي تبيع الأزياء العربية على اختلافها، خاصة بالنسبة للنساء، حيثما تلتزم الغالبية العظمى منهن بارتداء الملابس المحتشمة وحجابهن.

إليك بعض من المحلات العربية هناك:

  • فروج المدينة.
  • بيت المدينة.
  • مناقيش المدينة.
  • بقالية عزام.
  • صالون الملا.
  • ملحمة الملا.
  • الفرسان.
  • المحمصة العربية.
  • سفريات الوطن.
  • سفريات الحنان.
  • الأقصى للإلكترونيات.
  • خياط عربي.
  • مكتبة الأيتام الإسلامية.
  • حلويات المنا.
  • دليس سوبرماركت.
  • عيادة د الترابي.
  • صالون روتانا.
  • حلويات الأندلس.
  • العرب للطباعة والإعلان.
  • مدرسة عربية لتعليم قيادة السيارات.
  • صيدلية موسى مسالمة.
  • بابل للشرقيات.
  • أزهار السلام.
  • حلويات الجزيرة.

مطاعم عربية في مدينة برلين

يوجد أيضا العديد من المطاعم العربية المنتشرة في برلين، وخاصة بشارع العرب هناك.

بينما يسمى شارع العرب لذا من الطبيعي أن يتفرد ببعض المطاعم العربية، المتميزة بتقديم أطباق من المطبخ السوري، وأخرى من المطبخ اللبناني، واليمني وغيرها من كافة أنحاء الدول العربية.

حيث تشتهر بتقديم المأكولات العربية المعروفة على مستوى العالم، على سبيل المثال الكبسة السعودية، والفلافل والشاورما السورية، والطعمية المصرية.

وهذا دليل بأشهر المطاعم العربية في مدينة برلين:

  • مطعم علي بابا.
  • مطاعم ميتا برلين.
  • المطعم السوري Yarok.
  • مطاعم باب.
  • بيروت دير 70.
  • مطعم إسراء برلين اللبناني.
  • مطاعم دجيمالي DJIMALAY.
  • دادا فلافل.
  • مطاعم صنوبر برلين.
  • عزام برلين.
  • المطعم الأندلسي.
  • معجنات الضيعة.
  • مطعم مروش.
  • مطاعم أدونيس.
  • مطعم كيز فلافل.
  • المطعم الدمشقي.

و أخيرا في ختام هذه المقالة، والتي تحدثنا فيها عن الجالية العربية في برلين.

علاوة على توضيح عنوانها، والحقوق التي يحصل عليها اللاجئين في ألمانيا.

بالاضافة الى الجالية الفلسطينية في برلين، كما ذكرنا بعض من المطاعم والمحلات العربية في برلين شارع العرب.

نرجو أن تكون هذه المقالة قد أفادتكم ونالت إعجابكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.