علم فلسطين؛ تعرف معنا إلى تاريخ تطوره وأهم دلالات ألوانه

علم فلسطين هو رمز المقاومة والصمود والأمل، حيث يحمل تصميمه ذو الألوان الثلاثة أهمية تاريخية وثقافية عميقة للشعب الفلسطيني.

كما يجسد نضال الشعب من أجل تقرير المصير والحرية والكرامة.

بالإضافة إلى ذلك، تمثل ألوان العلم الأرض والشعب والنضال من أجل التحرير.

على الرغم من التحديات والعقبات التي يواجهها الشعب الفلسطيني، لا يزال العلم يلهمهم ويوحدهم، ليكون بمثابة منارة للأمل لمستقبل أكثر إشراقًا.

تابع معنا لنتعرف إلى تاريخ تطور هذا العلم، وإلى دلالة ألوان العلم الفلسطيني، كما سنكتشف الدول التي لا ترفعه على أراضيها.

شكل علم فلسطين

العلم الفلسطيني مستطيل الشكل بنسبة 1: 2 (أي أن طوله ضعف عرضه).

كما ينقسم العلم إلى ثلاثة خطوط أفقية متساوية العرض: الشريط العلوي أسود، والشريط الأوسط أبيض ، والشريط السفلي أخضر.

يوجد في وسط العلم مثلث أحمر يمتد من جانب الرافعة (الأيسر) للعلم إلى وسط الشريط الأبيض.

والمثلث الأحمر يحده خط أبيض رفيع ويحتوي في وسطه على نجمة بيضاء خماسية.

تحمل ألوان وتصميم العلم معنى رمزيًا عميقًا للشعب الفلسطيني، ويمثل تاريخه وهويته وتطلعاته إلى الحرية والاستقلال.

“اقرأ أيضًا: مواقيت الصلاة في تورينو

تاريخ تطور العلم الفلسطيني

  • يرتبط تاريخ العلم الفلسطيني ارتباطًا وثيقًا بتاريخ الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل تقرير المصير.
  • تم تصميم أول علم فلسطيني عام 1917، خلال فترة الانتداب البريطاني في فلسطين.
  • كان العلم مشابهًا في التصميم للعلم الحالي، ولكن مع الألوان مرتبة عموديًا بدلاً من أفقيًا.
  • في السنوات التي تلت ذلك، استخدمت الفصائل السياسية الفلسطينية نسخًا مختلفة من العلم الفلسطيني.
  • خلال الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، استخدم الحزب العربي الفلسطيني علمًا عليه شريط أخضر في الأعلى، وخط أبيض في المنتصف وشريط أحمر في الأسفل.
  • كما استخدمت حكومة عموم فلسطين، التي تأسست في غزة عام 1948، علمًا بخلفية خضراء وهلالًا ونجمًا أبيض.
  • في عام 1964، تأسست منظمة التحرير الفلسطينية كممثلة للشعب الفلسطيني، واعتمدت علمًا جديدًا.
  • كان يضم ثلاثة خطوط أفقية متساوية العرض: أسود في الأعلى، وأبيض في الوسط، وأخضر في الأسفل.
  • كما تضمن العلم أيضًا مثلثًا أحمر على الجانب الأيسر، مع نجمة بيضاء خماسية في الوسط.
  • اليوم، لا يزال العلم الفلسطيني رمزًا قويًا للهوية الوطنية الفلسطينية وتطلعات الحرية والاستقلال.
  • كما يُعرف بأنه العلم الرسمي لدولة فلسطين، ويرفعه الفلسطينيون في جميع أنحاء العالم كرمز لكفاحهم وتضامنهم.

“قد يهمك: مدينة ملاهي في برلين

إلى ماذا ترمز الألوان في علم فلسطين؟

يمثل الشريط الأسود الموجود أعلى العلم السلالة العباسية التي حكمت فلسطين خلال العصر الذهبي الإسلامي.

كما يمثل الشريط الأبيض في المنتصف السلالة الأموية، التي حكمت أيضًا فلسطين وترتبط بالقومية العربية.

بينما يمثل الشريط الأخضر في الأسفل سلالة الفاطميين التي حكمت فلسطين خلال العصور الوسطى وهي مرتبطة بالإسلام.

أما المثلث الأحمر على جانب الرافعة من العلم، فهو يمثل إراقة دماء وتضحيات الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل تقرير المصير.

“اطلع على: دول سياحية رخيصة بدون فيزا

ما هي الدول التي لا ترفع العلم الفلسطيني؟

هناك العديد من الدول التي لا تعترف رسميًا بدولة فلسطين وبالتالي لا ترفع علمها.

بعض هذه الدول لديها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل وتعتبرها الدولة الشرعية في المنطقة، وهنا بعض الأمثلة عن هذه الدول:

  • إسرائيل.
  • الولايات المتحدة.
  • كندا.
  • أستراليا.
  • العديد من الدول الأخرى، بما في ذلك بعض الدول الأوروبية، لا تعترف رسميًا بدولة فلسطين ولم ترفع علمها في المناسبات الرسمية.

“اقرأ أيضًا: مدينة الملك فهد العسكرية

في الختام، يعتبر علم فلسطين رمزًا قويًا لتاريخ الشعب الفلسطيني الثري وهويته وتطلعاته إلى الحرية والاستقلال.

كما تمثل ألوانه الروابط العميقة بين الشعب الفلسطيني وأرضه وثقافته وتراثه.

أتمنى أن يستمر العلم الفلسطيني في الارتفاع كرمز للصمود والمقاومة والروح التي لا تنكسر لدى الشعب الفلسطيني.

وفي نهاية مقالنا نكون قد تعرفنا إلى تاريخ علم فلسطين وإلى ماذا تدل ألوانه وما هي الدول التي لا تعترف به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.