الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب

الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، يبحث الكثير من الأشخاص الذين لا يحملون الجنسية الفرنسية ويقيمون في فرنسا، عن طريقة للحصول على الجنسية الفرنسية والإقامة في الدولة كمواطنين فرنسيين.

تخضع الإقامة في فرنسا لعدة شروط، ومع ذلك، يمكن الإقامة في فرنسا عن طريق الانجاب.

تعرف في هذا المقال على الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، شروط الإقامة في فرنسا، كيفية الحصول على الجنسية الفرنسية، وأهم الأسئلة الشائعة حول الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب.

شروط الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب

يمكن الحصول على الإقامة في فرنسا بعدة طرق، ويعتمد ذلك على نوع ومدة الإقامة، إذ تختلف تلك التي يحصل عليها الفرد بغرض العمل والدراسة لمدة معينة ويتم تجديدها باستمرار.

عن الإقامة الدائمة والحصول على الجنسية الفرنسية، سواء عن طريق الزواج والإنجاب، أو التجنيس.

وتعتبر الإقامة عن طريق الانجاب والزواج إحدى طرق التجنيس، في حين تعتبر ولادة الطفل لأبوين أحدهما فرنسي على الأقل أو يحمل الجنسية الفرنسية هو حق أصيل في اكتساب الطفل للجنسية الفرنسية، والذي يعرف بحق الدم.

الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب والولادة هناك

الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، وذلك بحسب القانون المدني الذي ينص على أن ولادة طفل لأبوين أحدهما على الأقل فرنسي الجنسية، يحمل الطفل الجنسية الفرنسية منذ الولادة.

يجب على الوالدين إثبات نسب الطفل أولاً قبل تسجيله للحصول على الجنسية الفرنسية، وذلك على الأرجح قبل بلوغ الطفل سن الرشد.

تنطبق القاعدة السابقة أيضاً على الطفل المتبنى بشكل كامل من قبل شخص فرنسي.

الإقامة في فرنساعن طريق الانجاب وحق الأرض

عندما يولد الطفل لأبوين غير فرنسيين، ولكن تمت ولادته داخل الأراضي الفرنسية. يمكن للطفل أن يكتسب الجنسية الفرنسية بعد الإقامة لمدة معينة يتم احتسابها في القوانين المختصة بذلك.

في حين يصبح الطفل فرنسياً منذ ولادته، على الرغم من عدم حمل الوالدين الجنسية الفرنسية، ولكنهم مواليد فرنسا.

يعرف ذلك بمبدأ حق الأرض المزدوج، وهي أن الوالدين قد ولدوا في فرنسا وكذلك الأبناء.

حالات خاصة للإقامة في فرنسا

الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، وعلاقته بأبناء المستعمرات الفرنسية السابقة.

على الرغم من أن فرنسا الآن دولة تدعم الحرية، إلا أنها كانت في الماضي تحتل عدداً كبيراً من الدول العربية والإفريقية.

وتعتبر تلك الدول مستعمرات فرنسية، وبالتالي يعتبر مواطنين هذه الدول فرنسيين بالتبعية.

فقد الكثير من الأشخاص من أبناء تلك المستعمرات جنسيتهم الفرنسية بعد أن نالت بلادهم استقلالها.

ومع ذلك، يتم احتساب هؤلاء الأشخاص بأنهم فرنسيين؛ نظراً لولادتهم على الأراضي الفرنسية (المستعمرات).

في حال إنجاب هؤلاء الأشخاص أطفالاً، لا يمكن اعتبارهم فرنسيين إلا بعد مراجعة تاريخ ومكان ميلاد الأب والابن.

ينطبق ذلك على أبناء الجزائر، إذ يعتبر الطفل المولود في أول يناير عام 1963، لأب ولد قبل 3 يوليو 1962 يعتبر فرنسياً.

اقرأ: “جامع لالالي

طرق الحصول على الجنسية الفرنسية

من المعروف أن الطفل الذي يولد لأبوين فرنسيين، سواء بالتجنيس أو اكتساب تلقائي، هو طفل فرنسي، علاوة على وجود عدة طرق للحصول على الجنسية الفرنسية، كالتالي:

أولاً: الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب.

ثانياً: اكتساب تلقائي عندما يولد الطفل في فرنسا، ويبلغ من العمر 18 عام.

ثالثاً: الزواج من فرنسيين.

رابعاً: تقديم إقرار من الشباب المولودين في فرنسا ومقيمين بها، حتى لو يحملون جنسية دولة أخرى، ويرغبون في الجنسية الفرنسية.

خامساً: الأطفال المتبنون من قبل فرنسيين، أو تكفلهم مؤسسات فرنسية.

سادساً: وأخيراً، الحصول على الجنسية الفرنسية عن طريق التجنيس أو بمرسوم رسمي، يتوقف ذلك على السلطة التقديرية للإدارة المختصة بهذا الشأن.

علاوة على ذلك، توجد حالات خاصة فيما يتعلق بالحصول على الجنسية الفرنسية،

على سبيل المثال إخوة وأخوات الأشخاص الذين حصلوا على الجنسية الفرنسية نتيجة إقامتهم مدة طويلة في فرنسا، أو بسبب ولادتهم هناك.

حين يقيم شخص في فرنسا منذ عمر الحادية عشر، وحتى بلوغه سن الرشد؛ فإنه يستطيع الحصول على الجنسية الفرنسية.

يمكن لإخوة هذا الشخص الحصول أيضاً على الجنسية بشروط معينة،

ومنها الإقامة لمدة لا تقل عن ست سنوات في فرنسا، بالإضافة إلى تلقي تعليمهم الإلزامي في مؤسسات حكومية تابعة للدولة الفرنسية.

اطلع هنا” سويد فيرا

الاقامة في فرنسا للأطفال الأجانب

على العكس من الاكتساب التلقائي للجنسية الفرنسية عند ولادة الطفل على الأراضي الفرنسية لأبوين كلاهما أو أحدهما فرنسي.

يمكن للطفل القاصر والذي بلغ 16 عاماً، أن يتقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية ويتطلب ذلك شرط الإقامة في فرنسا لمدة لا تقل عن خمس سنوات، بداية من عمر 11 سنة.

ويمكن أيضاً للوالدين المطالبة بالحصول على الجنسية الفرنسية للطفل أقل من 13 سنة،

شريطة أن يكون الطفل مقيم في فرنسا إقامة مبررة، بمعنى أن يكون مقيماً بداية من سن 8 سنوات.

تعرف على: “خريطة فلسطين

شروط إقامة الأطفال في فرنسا

تضم الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب أيضاً شروط إقامة الأطفال،

نستعرض في السطور التالية أهم الشروط الواجب توافرها لتسجيل إقامة الأطفال القصر بداية من سن 13 عام. وتشمل الآتي:

أولاً: التحقق من الشروط والأحكام الواجب توافرها.

ثانياً: التقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية بالإقرار.

ثالثاً: إرسال وتقديم الطلب.

رابعاً: حضور مقابلة بين الطفل والأب والمكتب المسؤول.

خامساً: إذا تم قبول الطلب، احتفظ بنسخة من الإيصال المسجل.

سادساً: إذا تم رفض الطلب، يمكن عمل استئناف.

الاقامة في فرنسا عن طريق التجنيس

تختلف الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، عن تلك التي يتم التقدم بطلب للحصول عليها، ويعرف ذلك بالتجنيس.

وهو عبارة عن حصول شخص غير فرنسي على الإقامة والجنسية الفرنسية وتشمل الشروط الواجب توفرها لقبول التجنيس، ما يلي:

  • يجوز منح الجنسية الفرنسية للطفل القاصر، والذي يقيم مع والده الحاصل على الجنسية الفرنسية بالتجنيس، وذلك خلال الخمس سنوات التي سبقت تقديم الطلب.

  • إقامة الطفل في فرنسا بشكل اعتيادي ومنتظم، بموجب تصاريح الإقامة لمدة خمس سنوات، قد تقل عن ذلك حسب تقدير الإدارة المختصة.

الأسئلة الشائعة حول الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب

متى يحصل الطفل على الجنسية الفرنسية؟

عندما يولد على الأراضي الفرنسية، أو أحد الأبوين على الأقل فرنسي المولد أو حصل على الجنسية الفرنسية قبل الانجاب.

ما هو حق الدم وعلاقته بالجنسية الفرنسية؟

يعني ذلك أن الأبوين مواطنين فرنسيين، وأن الطفل يولد فرنسي، حتى لو كانت الولادة خارج فرنسا.

ما هو قانون حق الأرض المزدوج الفرنسي؟

هو مبدأ ينص على أنه تسمح الولادة المزدوجة لكل من الوالد والطفل في فرنسا، بأن يصبح الطفل فرنسياً دون عوائق.

الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، يعد من الحقوق المشروعة للمقيمين الأجانب للحصول على الجنسية الفرنسية.

تعرفنا على شروط الاقامة في فرنسا عن طريق الانجاب، كيفية الحصول على الجنسية الفرنسية، وشروط الإقامة في فرنسا للأطفال، وشروط التجنيس في فرنسا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.